06-آب-2019

مصر تتعاون مع "طلال أبوغزاله" لتصنيع الأجهزة التعليمية





القاهرة – وقعت الهيئة العربية للتصنيع بروتوكول تعاون مع مجموعة طلال أبوغزاله العالمية لتعميق التصنيع المحلي للأجهزة التعليمية ومعامل التدريب الذكية، وشهد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، توقيع مذكرة للتفاهم بين الهيئة ومجموعة طلال أبوغزاله العالمية. 

يأتي توقيع مذكرة التفاهم، في إطار تنفيذ تكليفات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للهيئة لنقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي لمعدات المنظومة التعليمية ووسائل التدريب والمعامل الذكية وفقا لأحدث النظم العلمية. 

في هذا الصدد، أوضح "التراس" أنه تم الاتفاق على البدء في الخطوات التنفيذية للشراكة وتوطين تكنولوجيا صناعة الأجهزة التعليمية والتابلت واللاب توب وإنشاء معامل تدريبية ذكية، مشيرا لتلبية احتياجات المؤسسات التعليمية والتدريبية داخل مصر، مع التوسع مستقبلا في أسواق التصدير للسوق الإفريقي والعربي، بمنتجات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة. 

وأضاف أن مجالات التعاون تتضمن التصنيع المشترك ونقل الخبرة الفنية ونقل وتطبيق أحدث ما توصلت إليه الأبحاث من أساليب تكنولوجية مُتطورة في مجال الوسائل التعليمية والتدريب، مؤكدا أن الهيئة العربية للتصنيع تساهم بمكونات تصنيع محلي بنسبة كبيرة على أن تتعاظم نسبة المساهمة خلال السنوات المقبلة. 

من جانبهم، أشاد مسؤولي مجموعة طلال أبوغزاله العالمية بدور مصر القيادي والهيئة العربية للتصنيع بما لديها من تاريخ عروبي وإمكانيات مُتقدمة تؤهلها لتوطين تكنولوجيا صناعية حديثة قابلة للتطوير والابتكار. 

وأكدوا استعداد مجموعة طلال أبوغزاله لنقل شتى أنواع التكنولوجيا الحديثة لمصر بالتعاون المشترك والشراكة مع الهيئة، مشيدا بدورها في تعميق نسب المكون المحلي بالصناعة المصرية وتوطين التكنولوجيا وفقا لمعايير الجودة العالمية. 

 





الرسائل الإخبارية

أدخل البريد الإلكتروني